alshellah blog

Saturday, January 1, 2011

تفوق فيس بوك على جوجل سنة 2010

كيف تفوق فيس بوك على جوجل سنة 2010
الطريقة التى اعتمد عليها الفيس بوك للتوفق على جوجل سنة 2010
ايهما افضل جوجل قوقل كوكل ام الفيس بوك
google - facebook



في مقال مطول على موقع CNN.com كتبه Pete Cashmore وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Mashable، . (يكتب عمودا أسبوعيا حول الشبكات الاجتماعية والتقنية لCNN.com).
في تقرير من صادر عن مركز الاحصائيات Experian Hitwise ، يبين أن موقع فيس بوك كان الأكثر زيارة على الإنترنت في الولايات المتحدة لعام 2010 وذلك خلفا لموقع جوجل.
كيف أصبح فيس بوك بطل مواقع الويب؟ وهل جوجل يمكنها العودة في عام 2011 وما بعده؟
دعونا نبدأ بالاعتراف مركز الاحصائيات Experian Hitwise لا يمثل الحقيقة كاملة. بالنسبة للمبتدئين فإن مركز Experian Hitwise قدم بيانات احصائية خاصة بالزوار الحقيقيين في امريكا فقط و اعتمد على دومين واحد فقط. مع العلم ان جوجل تملك شبكة كبيرة من الدومينات منها اليوتيوب، واكيد لو تم احتسابها لحصلت جوجل على المرتبة الاولى.
ومع ذلك هناك تحول جذري في العمل عند الفايس بوك ، وعلى ما يبدو فقد اكتشف النقطة الضعيفة في جوجل وهي الشبكات الاحتماعية.
حروب الهوية
المجال الاول الذي بتفوق فيها فيس بوك على جوجل هي الهوية على الإنترنت. أتذكر تلك الأيام عندما تحاول الخروج من موقع جديد يطلب منك ادخال اسمك واسم المستخدم وكلمة السر وتفاصيل أخرى من هذا الشكل؟ الآن يمكنك اختيار مواقع وربطها مع فيس بوك بضغطة زر و استخدام نفس الاسم، مما يجعل الحياة أسهل لاصحاب المواقع ومستخدميها.
وما جعل فيس بوك يخطو هذه الخطوة هو ان معضم مستخدميه يستخدمون اسماء حقيقية. ، وتمتلك الشركة الآن قاعدة بيانات هائلة من أكثر من 500 مليون مستخدم، ومعظمهم حقيقيين.
ونتيجة لذلك، أصبح فيس بوك الهوية الفعلية للنظام الويب. وذلك حسب موقع Gigya للاحصئيات الذي يقول أن حسابات فيس بوك تسجل 46 ٪ من تسجيلات الدخول مقابل 17 ٪ لجوجل.
الصراع الاجتماعي
اين جوجل من الخدمات الاجتماعية؟ التي تعتبر واحدة من أكبر اتجاهات ويب المتطورة فيالسنوات الخمس الماضيةو التي ترتكز حول فهم الروابط بين الناس وهو ما ابدع فيه الفيس بوك ، لكن جوجل تكافح للمنافسة في ساحة الشبكات الاجتماعية.
Google Buzz حصل على هبوط مفاجئ بعد إطلاقه منذ عام لذلك اعتبر فاشلا، وحاولت جوجل دون جدوى لتحويل Gmail كشبة اجتماعية للاتصال. واتضحان مستخدمي بريد جوجل لم يكونو في حاجة الى شبكة اجتماعية، ولم يستعملو البريد للاتصال بأصدقائهم الحقيقيين. هذه ي العقبة الرئيسية التي واجهت جوجل في كافة جهودها في الشبكة الاجتماعية.
ومن المتوقع أن تقوم جوجل بطرح “طبقة اجتماعية” “social layer” لتوحيد خصائص الويب و ذلك في 2011، ولكن الشركة قد قيل بأنها ستطلق شبكة اجتماعية كاملة، لكن التوقعات منخفضة بخطوة كبيرة مثل هذه .
يمكن أن تغير جوجل ثرواتها الاجتماعية من خلال عملية استحواذ على موقع تويتر الذي تقوم منذ فترة بتحركات من اجل الاستحواذ عليه.
التنافس في البحث
جوجل هو مرادف للبحث وقد سيطرت على هذا المجال في سنة 2010 .و بالتأكيد هذا هو المجال الوحيد الذي يمكن للشركة أن تحفاظ على ريادتها في السنوات المقبلة.
الاطاحة بجوجل في مجال البحث صعب جدا و الفيس بوك في نهاية المطاف قد كسب مكانا له . ليس فقط لما يمتلك من قاعدة بيانات كبيرة للمستخدمين، ولكن له شعبية متزايدة “على غرار” الأزرار التي تسمح للاعضاء للتعبير عن الاهتمام في صفحات ويب معينة ليس لها علاقة فالفايس بوك.
تذ ارادك شركة فيس بوك محرك البحث فذلك ليس صعب عليها لما يوفره من نتائج شخصية للغاية. والأفضل من ذلك : قد يكون فيس بوك مخزون للمعلومات الشخصية تسمح للوصول للمحتوى ذات الصلة او المهتم به دون الحاجة إلى مربع البحث.
مثل هذه الخطوة لا تعني انه من المرجح أن تطيح بجوجل بين عشية وضحاها، ولكن هذا يعني ان اكتشاف الشبكة الاجتماعية يمكن أن تقلل من اعتمادنا على محركات البحث في المدى الطويل.
لجوجل مكاسب كبيرة : الهواتف ، الفيديو
فيسبوك هو فقط للنقر اذ قصرنا المنافسة فقط على الويب. ولكن في قطاع الهاتف النقال النمو متسارع ، أمام عدة منافسين.
في حين أن الشبكة الاجتماعية الرائدة تسعى لتحقيق تريد تطوير الميزات الاجتماعية ودخول مجال الهواتف ، فحين جوجل تمتلك نظام التشغيل بأكمله الاندرويد Android. الاندرويد هو كالنار في الهشيم ، و كل يوم يبرهن على أنه منافس حقيقي ل أبل. وفيس بوك ، وفي الوقت نفسه ، لا يملك حتى تطبيقات مثل iPad.
ماذا عن مشاهدة الفيديو على الانترنت ، واحدة من أنشطة الويب الأكثر شعبية؟ نعم ، وجوجل يفوز هنا ، أيضا لأنه مالك يوتيوب ،و الموقع يعتبر الاول بدونمنازع في مجال الفديوهات التي يتم رفعها ومشاهدتها مباشرة و التعليق عليها وفيس بوك يتطلع إلى أن يكون تهديدا لجوجل في هذا المجال.
انتصار مؤكد
في 2010 ، كان جوجل هو الأضعف من حيث هوية الانترنت والشبكة الاجتماعية. وبالنظر إلى أن الشبكات الاجتماعية الأسرع نموا ، هذا ليس بمستغرب بأن فيس بوك استفاد من هذا المد المتصاعد.
ومن جهة اخرى فإن فيس بوك يتفوق فقط على جوجل في اشياء ليست كثيرة : عدد الزوار في الولايات المتحدة. وأنظمة تشغيل الهواتف المحمولة .و التطبيقات الخاصة به التي تزداد شهرة..
، ودعونا لا ننسى ان جوجل لا يزال يسحق فيس بوك على الرقم الذي يهم جدا : الإيرادات.


منقول



No comments:

Post a Comment


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
 

blogger templates | alshellah blog